تجربتي مع المنحتعليمات ومقالات

كيف تكسب في منح الماجستير

اليوم سوف نتحدث عن أهم النصائح للحصول على منح الماجستير بشيءٍ من التفصيل، ما هي منح الماجستير؟ من يُقدمها؟ ما شروطها؟ كيف أحصل على منحة؟

ما هي الجهات المانحة التي تُقدم منح الماجستير؟

– هناك ثلاث جهات تُقدم هذه المنح:

  • الأولى: المنظمات أو الحكومات.
  • الثانية: الجامعات
  • الثالثة: منح الأساتذة الجامعيين (أستاذ جامعي لديه تمويل للعمل على بحث معين، فيبحث عن فريق ليساعده).

سنتحدث بالتفصيل عن منح المنظمات/الحكومات ومنح الجامعات لأنها أعم وأشمل وأكثر شهرة:

أغلب هذهِ المنح تَمُر بعدة مراحل، وهي كالتالي:

  • منح المنظمات أو التمويل الكامل تقوم على مبدأ وهو الأكثر انتشارًا في المنح، ألا وهو “عليك الحصول على القبول في تخصص ما في جامعة كي يتم دعمك ماديًا”، أي: أنك لابد أن تتقدم للجامعة كأي طالبٍ دولي يريد الدراسة هناك، وبمجرد حصولك على القبول يُمكنك التقديم على التمويل من الجهة المانحة.
  • بعض المنظمات قد تطلب منك التقدم للجامعة في نفس الوقت التي تتقدم فيه للحصول على التمويل مثل منحة Chevening لدراسة الماجستير بالمملكة المتحدة.
  • بعض الجامعات ربما بعد إنهاء التقديم فيها تُرسل لك استمارة خاصة بطلب الدعم المادي إن كنت غير قادرٍ على ذلك.
  • وفي حالات ربما تَنْدُر قد يكون التقدم للجامعة جزء من التقدم للتمويل، مثل: المنحة التركية.

أهم الأوراق التي علىّ تقديمها كطالب على وشك التخرج، أو حتى حديث التخرج، أو ربما تخرجت وأعمل منذ فترة:

  • أغلب الأوراق مشتركة في كل حالات المُتقدم، وهي كالتالي:
  1. اللغة الإنجليزية:
    • عليك التحضير لأحد الامتحانات الدولية: TOEFL/IELTS ساري.
    • عليك الحصول على درجات جيدة، ففـ TOEFL لا تقل عن 80/120، والـ IELTS لا يقل عن 6.5/9 كحد ادنى حتى لا يكون شهادة اللغة عائقا ولكن هناك بعض المنح تقبل بأقل من ذلك ولكنها نادرة.
  1. شهادة التخرج (باللغة الإنجليزية).
  2. بيان التقديرات (باللغة الإنجليزية).
  3. الخطاب الشخصي / خطاب الدافع:
    • أي منحة تطلب منك خطاب توضح فيه عدة عناصر، مثل: لما اخترت هذا المجال؟ ماذا تتوقع أن تتعلم من الجامعة؟ لما اخترت هذا البرنامج بالتحديد؟ ماذا ستفعل بعد إنهائك للماجستير؟
    • أشهر خطأ يقع فيه الكثيرون أنهم يكتبون في الخطاب أن طموحه فيما بعد تحضير PHD، وهذا خطأ، لأنهم يبحثون عن إجابة لسؤال “كيف ستقوم بتطبيق العِلم الذي تعلمته؟” هذا هو السؤال الأهم.
  1. خطاب التوصية: وهي خطوة زائدة لكنها هامة نوعًا ما، وتحصل عليها من:
    • أستاذك في الجامعة.
    • مديرك في العمل.
    • رئيسك بمنظمة تطوعت بها.
    • مدربك في تدريب ما حصلت عليه.

بعض المنح اليوم تشترط عدة شروطٍ هامة، تتمثل في:

  • الخبرة: ما هي خبرتك في المجال الذي تتقدم فيه؟ فلابد أن يكون لديك على الأقل عامان من الخبرة في المجال الذي تتقدم فيه، ولابد أن تكون بعد التخرج. هناك حالات نادرة تقبل فيها المنحة أشخاص ذو خبرة أقل من عامين او ذو خبرة قبل التخرج.
  • التقدير: بعض المنح قد تضع التقدير في الحُسبان وأخرى لا تضعه، لكن إن تقدمت لمنحة تشترط التقدم للجامعة أولًا، فعلى الأرجح الجامعة هي التي ستضع التقدير في الحسبان وليست المنحة كمنحة Chevening ومنحة حكومة السويد SISGP.
  • حتى لو تقدم أحدهم لعدة منح، وحصل فيها جميعها على الرفض، رغم ذلك لازال هناك أمل للقبول كل ما عليك فعله أن تعتزم الوصول، فـ السير على طريق الوصولِ وصول، وطريق المنح طويل جدًا، يحتاج عزيمة، صبر، طموح، إيمان بالذات، والسعي بقوة.

ماذا يميز المُتقدم في استمارته أو في التقديم بشكل عام:

  • لابد أن تكون لديك الخبرة، وأن تكون خبرتك مرتبطة بالمجال الذي تتقدم فيه، مما يعني أنك قد تتقدم في مجال غير مجالك، لكن لابد أن تكون لديك خبرة جيدة فيه.
  • الأنشطة التطوعية ليست مهمة في منح الماجستير، وإن كانت فلابد أن تكون في المجال الذي تتقدم فيه.

نصائح لشخص يريد التقدم للمنحة بدءًا من اليوم:

  • منح الماجستير لا تَشترط سن معين، وغالبًا يتم طلب سن معين فيكون لا يزيد عن 35 سنة، وعلى الأرجح الشريحة التي تحصل على قبول تكون بين 22 سنة لـ 32 سنة.
  • يستطيع المعيد التقدم لمنح الجامعات والأساتذة الجامعيين وليس منح المنظمات.

إقرأ أيضاً:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى