تجربتي مع المنحشروحات فيديوقوالبنصائح وتعليماتنماذج رسالة الدوافع

الطريقة الصحيحة لكتابة رسالة دوافع ناجحة

تخلص من خوفك واكتب خطاب النوايا بنفسك

رسالة الدوافع أو خطاب التحفيز أو خطاب النوايا كلها تسميات واحدة لأهم وثيقة دراسية مطلوبة عند التقدم لمنحة دراسية، الطريقة الصحيحة لكتابة رسالة دوافع ناجحة التي يجب أن تحتوي على مجموعة من النصوص المركزة التي تطور فكرة أو حجة ما بالاعتماد على الأدلة والتحليل والتفسير في محاولة لإقناع لجنة القبول بقوة المرشح للمنحة.

هناك الكثير من أنواع رسالات الدافع التي قد تكتبها كطالب، حيث يعتمد محتوى وطول كل رسالة على مستواك الأكاديمي وموضوع الدراسة ومتطلبات المنحة والبرنامج الدراسي. ومع ذلك فإن معظم خطابات الدافع المكتوبة على المستوى الجامعي هي موضع جدل: فهي يجب أن تهدف إلى إقناع القارئ بموقف معين أو منظور معين حول موضوع ما.

تتكون عملية كتابة رسالة الدافع من ثلاث مراحل رئيسية:

  1. التحضير: قرر موضوعك، قم بالبحث، ثم ارسم مخططًا للرسالة .
  2. الكتابــة: حدد حجتك/فكرتك في مقدمة الرسالة، وقم بتطويرها بالأدلة في المتن الرئيسي، ثم اختتمها بخاتمة.
  3. المراجعة: تحقق من محتوى مقالتك وتنظيمها وقواعدها وتهجئتها وتنسيقها.

سنرشدك في هذا الموضوع إلى ما يجب تضمينه في كل جزء من أجزاء رسالة الدافع: مقدمة الرسالة، المتن الرئيسي (جسم الرسالة) وأخيراً الخاتمة، وذلك باستخدام فقرات من مثال عن رسالة دافع تفاعلية.

ننصحك أيضاً بالاطلاع على: كيف تطور ملفك الشخصي لتفوز بمنحة دراسية؟

آلية كتابة رسالة الدوافع : 

تنطبق آلية كتابة رسالة دوافع ناجحة من ناحية مراحل التحضير والكتابة والمراجعة على أي مقال أكاديمي أو ورقة بحث، ويعتمد الوقت والجهد المبذولين في كل مرحلة على نوع المقالة المطلوبة.

على سبيل المثال إذا طُلب منك كتابة رسالة دافع من خمس فقرات لمنحة بكالوريوس تصف فيها مدرستك الثانوية فمن المحتمل أنك ستقضي معظم الوقت في مرحلة الكتابة؛ أما بالنسبة لكتابة رسالة دوافع جدلية على مستوى منحة ماجستير فإنك ستحتاج إلى قضاء المزيد من الوقت في البحث عن موضوعك وتطوير مناقشة حقيقية له قبل البدء في الكتابة.

1. مرحلة التحضير 2. مرحلة الكتابة 3. مرحلة المراجعة
  • تحديد موضوع الرسالة.
  • البحث وجمع المصادر.
  • اصطياد الفكرة.
  • كتابة الخطوط العريضة ورسم مخطط الرسالة.
  • كتابة المقدمة.
  • كتابة الجسم الرئيسي للرسالة ضمن فقرات.
  • كتابة الخاتمة.
  • تقييم الشكل العام.
  • مراجعة محتوى كل فقرة.
  • تدقيق الأخطاء اللغوية
  • التحقق من عدم وجود سرقة أدبية.

#1 مرحلة التحضير :

يجب أن تتأكد من أن لديك فكرة واضحة عما تريد قوله وكيف ستقوله قبل أن تبدأ بالكتابة. هناك بعض الخطوات الأساسية التي يمكنك اتباعها للتأكد من استعدادك:

  1. افهم مهمتك: ما هو الهدف من هذا المقال؟ ما هي المدة والموعد النهائي للمهمة؟ هل هناك أي شيء تحتاج إلى توضيحه مع معلمك أو أستاذك؟
  2. حدد موضوعًا: إذا كان مسموحًا لك باختيار موضوعك الخاص فحاول اختيار شيء تعرفه قليلاً ويثير اهتمامك.
  3. إبدأ بالبحث: اقرأ المراجع الرئيسية والثانوية للموضوع الذي حددته وقم بتدوين الملاحظات لمساعدتك في تحديد موقفك وزاويتك بشأن هذا الموضوع. سوف تستخدم هذا فيما بعد كشواهد على وجهة نظرك.
  4. ابتكر فكرة: الفكرة هي النقطة المركزية أو الحجة التي تريد طرحها. الفكرة الواضحة ضرورية للمقال المركّز – يجب أن تستمر في الرجوع إليها أثناء الكتابة.
  5. إنشاء مخطط تفصيلي: ارسم الهيكل التقريبي لمقالك في مخطط تفصيلي. هذا يجعل من السهل بدء الكتابة ويبقيك على المسار الصحيح أينما ذهبت.

بمجرد حصولك على فكرة واضحة عما تريد مناقشته، وبأي ترتيب، وما هو الدليل الذي ستستخدمه، فأنت على استعداد لبدء الكتابة.

إقرأ أيضاً: نماذج رائعة لخطابات التوصية مكّنت أصحابها من الحصول على منحة

#2 مرحلة الكتابة:

كتابة المقدمة:

تحدد المقدمة أسلوب رسالتك ككل. يجب أن تجذب بها اهتمام القارئ وتعلمه بما يمكن توقعه. تشكل المقدمة بشكل عام حوالي 10-20٪ من النص وتتضمن (تابع المثال بالأسفل):

  1. اصطياد القارئ:
    لكتابة رسالة دوافع ناجحة يجب أن تثير الجملة الأولى من المقدمة اهتمام القارئ وفضوله. هذه الجملة تسمى أحيانًا الخطاف. قد يكون سؤالًا مثيرًا للفضول أو حقيقة مفاجئة أو بيانًا جريئًا يؤكد أهمية الموضوع.لنفترض أننا نكتب رسالة حول تطوير طريقة برايل للمكفوفين (نظام القراءة والكتابة ذي النقاط المرتفعة الذي يستخدمه ضعاف البصر). يمكن أن تقدم جملتنا الرئيسية (خطّافنا) بيانًا قويًا حول الموضوع على الشكل التالي:
    كان اختراع برايل نقطة تحول رئيسية في تاريخ الإعاقة.

  2. قدّم خلفية عن موضوعك:
    من المهم إعطاء سياق يساعد القارئ على فهم حجتك. قد يتضمن ذلك توفير معلومات أساسية، وإعطاء نظرة عامة على العمل الأكاديمي المهم أو المناقشات حول الموضوع الرئيسي للرسالة، وشرح المصطلحات الصعبة. لا تقدم الكثير من التفاصيل في المقدمة – يمكنك التفصيل فيما بعد في نص رسالتك.

  3. إطرح الفكرة الرئيسية:
    يجب عليك صياغة فكرتك الرئيسية – الحجة المركزية التي ستطرحها. يوفر طرح الفكرة الرئيسية التركيز والإشارة إلى موقفك من الموضوع. عادة ما تكون بطول جملة أو جملتين. يمكن أن يبدو بيان أطروحة مقالنا عن طريقة برايل كما يلي:
    كأول نظام كتابة مصمم لاحتياجات المكفوفين ، كانت طريقة برايل أداة وصول جديدة ورائدة. لم تقدم فوائد عملية فحسب ، بل ساعدت أيضًا في تغيير الوضع الثقافي للعمى.
  4. إنهاء المقدمة:
    في المقالات الأطول، يمكنك إنهاء المقدمة عن طريق وصف موجز لما سيتم تغطيته في كل جزء من الرسالة. يساغعد هذا في توجيه القارئ ويعطي نظرة أولية لكيفية تطور حجتك.
مثال عملي على مقدمة رسالة:

The invention of Braille marked a major turning point in the history of disability. The writing system of raised dots used by blind and visually impaired people was developed by Louis Braille in nineteenth-century France. In a society that did not value disabled people in general, blindness was particularly stigmatized, and lack of access to reading and writing was a significant barrier to social participation. The idea of tactile reading was not entirely new, but existing methods based on sighted systems were difficult to learn and use. As the first writing system designed for blind people’s needs, Braille was a groundbreaking new accessibility tool. It not only provided practical benefits, but also helped change the cultural status of blindness. This essay begins by discussing the situation of blind people in nineteenth-century Europe. It then describes the invention of Braille and the gradual process of its acceptance within blind education. Subsequently, it explores the wide-ranging effects of this invention on blind people’s social and cultural lives.

  • اللون الأزرق: اصطياد القارئ.
  • اللون الموف: سياق النص.
  • اللون الاخضر:الفكرة الرئيسية.
  • اللون البرتقالي: إنهاء المقدمة.

إقرأ أيضاً: منحة الحكومة الألمانية DAAD | 2022 شرح التقديم خطوة بخطوة

كتابة الجسم الرئيسي للرسالة:

الجسم الرئيسي للرسالة هو المكان الذي تقدم فيه الحجج التي تدعم أطروحتك وتقدم الأدلة وتطور أفكارك. والغرض منه هو تقديم وتفسير وتحليل المعلومات والمصادر التي جمعتها لدعم حجتك.

  • طول الجسم الرئيسي:
    يعتمد طول الجسم على نوع المقال. في المتوسط، يشكل 60-80٪ من مقالتك. ويتكون من ثلاث إلى خمس فقرات.
  • هيكل الفقرات:
    من المهم لكتابة رسالة دوافع ناجحة تنظيم مقالتك في فقرات لمنحها بنية واضحة،. يجب أن تتمحور كل فقرة حول نقطة أو فكرة رئيسية واحدة. يتم تقديم هذه الفكرة في جملة الموضوع. يجب أن تبدأ الجملة الافتتاحية بشكل عام من الفقرة السابقة وتقدم النقطة التي يجب توضيحها في هذه الفقرة. يمكن استخدام الكلمات الانتقالية لإنشاء روابط واضحة بين الجمل. بعد الجملة الافتتاحية ، قدم أدلة مثل البيانات أو الأمثلة أو الاقتباسات من المصادر ذات الصلة. تأكد من تفسير الأدلة وشرحها ، وإظهار كيف يساعد ذلك في تطوير حجتك العامة.
مثال عملي على فقرة من فقرات الجسم الرئيسي لرسالة الدافع:

Lack of access to reading and writing put blind people at a serious disadvantage in nineteenth-century society. Text was one of the primary methods through which people engaged with culture, communicated with others, and accessed information; without a well-developed reading system that did not rely on sight, blind people were excluded from social participation (Weygand, 2009). While disabled people in general suffered from discrimination, blindness was widely viewed as the worst disability, and it was commonly believed that blind people were incapable of pursuing a profession or improving themselves through culture (Weygand, 2009). This demonstrates the importance of reading and writing to social status at the time: without access to text, it was considered impossible to fully participate in society. Blind people were excluded from the sighted world, but also entirely dependent on sighted people for information and education.

  • اللون الأزرق: موضوع الفقرة
  • اللون الموف: شرح الفقرة.
  • اللون الاخضر: التفسير.
كتابة خاتمة الرسالة:

الخاتمة هي الفقرة الأخيرة من المقال. يجب ألا يشغل أكثر من 10-15٪ من النص بشكل عام. الخاتمة القوية تشمل:

  • تعكس نقاط أطروحتك.
  • تربط بين النقاط الرئيسية الخاصة بك.
  • توضح سبب أهمية حجتك.
  • يجب أن تنتهي الخاتمة الرائعة بجملة لا تُنسى أو مؤثرة تترك للقارئ انطباعًا نهائيًا قويًا.

مالايجب تضمينه في الخاتمة:

هناك بعض الأشياء التي يجب تجنبها لجعل خاتمة مقالتك أقوى ما يمكن. الأخطاء الأكثر شيوعًا هي:

  • إضافة حجج أو أفكارة جديدة.
  • إضعاف فكرتك أو حججك (على سبيل المثال لاتكتب: “هذا مجرد نهج واحد من العديد من ..”)
  • استخدام عبارات ختامية مثل “الخلاصة …” أو “في الختام …”
مثال عملي على خاتمة لرسالة دافع:

Braille paved the way for dramatic cultural changes in the way blind people were treated and the opportunities available to them. Louis Braille’s innovation was to reimagine existing reading systems from a blind perspective, and the success of this invention required sighted teachers to adapt to their students’ reality instead of the other way around. In this sense, Braille helped drive broader social changes in the status of blindness. New accessibility tools provide practical advantages to those who need them, but they can also change the perspectives and attitudes of those who do not.

  • اللون الأزرق: الربط مع الجسم الرئيسي.
  • اللون الموف: مراجعة الأفكار.
  • اللون الاخضر: الآفاق المستقبلية.

إقرأ أيضاً: أقوى المنح الدراسية الممولة في ألمانيا

النقاط الواجب تدقيقها عند الانتهاء من كتابة رسالة الدافع:

  • التطابق مع المواصفات المطلوبة (الموضوع والطول).
  • اثارة اهتمام القارئ وتوفير أي معلومات أساسية ضرورية حول هذا الموضوع.
  • تحتوي على بيان أطروحة/فكرة رئيسية.
  • استخدام الفقرات لهيكلة المقال.
  • استخدام عنوان لتقديم كل فقرة.
  • كل فقرة لها تركيز واحد واتصال واضح ببيان الأطروحة.
  • أقوم بإجراء انتقالات واضحة بين الفقرات والأفكار.
  • الخاتمة لا يكرر وجهات نظري فحسب ، بل ترسم روابط بين الحجج.
  • لا أقدم حججًا أو أدلة جديدة في الخاتمة.
  • ذكر مرجع في النص لكل اقتباس أو معلومة حصلت عليها من مصدر آخر.
  • تضمين صفحة مرجعية في نهاية مقالتي ، مع سرد التفاصيل الكاملة لجميع مصادري.
  • تنسيق الاستشهادات والمراجع الخاصة بي بشكل صحيح وفقًا لأسلوب الاقتباس المطلوب.
  • الرسالة لها عنوان ممتع وغني بالمعلومات.
  • اتباع جميع إرشادات التنسيق (مثل الخط وأرقام الصفحات وتباعد الأسطر).

إقرأ أيضاً: رسالة دوافع منحة الحكومة الصينية CSC | مع نماذج جاهزة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى