غير مصنف

أهمية الأعمال التطوعية في الحصول على منحة

قبل الحديث عن اهميه الانشطه التطوعيه يجب ان نعرف اولا ان الجهات المانحه تهدف الي احداث تاثير ايجابي عليك وعلي المجتمع باموالها.

الانشطه التطوعيه تعني انك تستخدم كل ما تملك من مهارات ومعرفه وقدرات بهدف افاده المجتمع بدون مقابل مادي وهذا ينبع بشكل كبير من شخصيتك الحريصه علي تطوير المجتمع ومشاركتك بتلك الانشطه لا يعني انك علي علم واسع وذو معرفه متنوعه بل تسعي جاهدا الي تطوير مهاراتك وقدراتك بالاضافه الي امتلاك الدافع الكافي لمساعده الآخرين والتاثير الايجابي علي المجتمع فتخيل انك بحصولك علي المنحه سيزداد علمك وخبراتك وتكتشف مهاراتك وقدراتك الكامنه التي ستستخدمها تجاه مجتمعك وستكون هذه الانشطه بمثابه الخبره والاثبات للجهات المانحه انك علي اتم استعداد لتطبيق ما تتعلمه من تلك الفرصه ليس تجاه نفسك فقط بل علي مجتمعك ايضا وذلك وراء اهتمام هذه الجهات بك كمتطوع.

فوائد التطوع

1- تنمية المهارات وتعلم مهارات جديدة مفيدة شخصيا وعمليا.
فالعمل التطوعي هو وسيلة مثالية لاكتشاف نقاط قوة لديك وتطوير مهارة جديدة, تضاف إلى رصيد معارفك لأن التطوع وسيلة مبهرة للحصول على الخبرات الواقعية عمليا
فاﻻنشطه الطﻻبيه هي جزء مصغر من الشركات يجعلك تكتسب خبرة جيدة تساعدك على خوض سوق العمل فى المستقبل.
من خلال البدء في العمل التطوعي ستحدث لك تجارب فريدة عن الحياة الإجتماعية والعملية بعضها مفيد وبعضها غريب ولكن في النهاية سوف تكون بمثابة دروس عظيمة لحياتك.

2- الانتماء وتفعيل دورك في المجتمع:
فالمشاركة فى نشاط تطوعي يزيد من روح الإنتماء لديك للكيان الذى تنتمى اليه, بالإضافة إلي الدور الأهم وهو دور الفرد فى المجتمع ونقل الخبرات فدائما الأشخاص فى حاجة لبعضهم البعض لتحقيق أهدافهم المختلفة, التطوع فى الأساس هو عبارة عن مساعدة الآخرين وأن يكون لك دوراً فى تحسين أحوالهم.

3- تعزيز الدافع وروح الإنجاز.
التطوع أن تعطى وقتك وطاقتك ومهاراتك بدون حساب أو مقابل معين.
وعلى عكس العديد من الأشياء في الحياة هناك خيار في المشاركة في العمل التطوعي. كونك متطوع يعطيك الحرية لاتخاذ قرار المساعدة على طريقتك الخاصة بدون الضغط عليك من الآخرين, و المتطوعين يغلب عليهم شعور الإنجاز والتحفيز، ويتولد ذلك من الرغبة والحماس للمساعدة. أحيانا يعتبر بعض الناس المتطوعين كفاعلي الخير ويرون أن شخص واحد لا يمكن أبدا أن يحدث فرقا.
قد يكون صحيحاً أنه لا يوجد شخص واحد يمكن أن يحل مشاكل العالم، ولكن ما يمكنك القيام به هو جعل الجزء الذي تعيش فيه في العالم أفضل ولو قليلا.

4- زيادة الخيارات وتعزيز حياتك المهنية.
حيث أن النشاط التطوعي يعوض نقص الخبرة ويجبر اشتراط الخبرة من قبل أصحاب الأعمال ومسؤولي التوظيف بالشركات, كون النشاط التطوعي نموذج مصغر لشركة أعمال بالإضافة الي روح العطاء دون مقابل تجعل ارباب الأعمال يفكرون جديا فى قبول شخص له سابقة مشرفة فى الأنشطة التطوعية.
فقد أظهرت دراسة استقصائية فى المملكة المتحدة أن :-
73% من أرباب العمل يفضلون توظيف شخص ذو نشاطات تطوعية عن شخص آخر ليس عنده هذه النشاطات.
94% من أرباب العمل يعتقدون أن العمل التطوعي يمكن أن يضيف إلى أعمالهم.
94% من الموظفين الذين تطوعوا لتعلم مهارات جديدة ؛ قد استفادت أما عن طريق الحصول على أول وظيفة لهم، أو تحسين مرتباتهم، أو الحصول على ترقية
أيضا إذا فكرت في تغيير لحياتك المهنية فإن التطوع فرصة ممتازة لتستكشف مجالات جديدة.

5- تنمية اهتمامات وهوايات جديدة.
الأعمال التطوعية تعطينا الفرصة لتغيير روتين الحياة وخلق نوع من التوازن فيها وإيجاد هوايات واهتمامات جديدة, من خلال التطوع أيضا يستكشف الأشخاص أشياء لم يكن يعرفونها فى انفسهم وأيضا يساعد التطوع على تجديد الطاقة والنشاط.

6- مقابلة أصناف مختلفة من البشر وتعزيز العلاقات العامة والإجتماعية بشكل كبير
العمل التطوعي يجمع مجموعة متنوعة من البشر من جميع خلفيات ومناحي الحياة سوياً, ويمكن لكلٍ من المستفيدين من جهودك في التطوع ومن زملائك أن يكونوا مصدراً غنياً للإلهام وكذلك وسيلة ممتازة لتنمية مهاراتك في التعامل.
العمل التطوعي يوفر أيضاً فرصة تواصل مدهشة فمن خلاله لن تطور فقط مهاراتك الشخصية بشكل دائم ولكنها أيضاً سوف تكون فرصة ممتازة للتعلم من أناس من شتى مناحي الحياة، ومن بيئات مختلفة، كذلك التواصل هو ميزة شيقة ومثيرة للعمل التطوعي.
ومن أحد أبرز وأهم الأسباب القوية في العمل التطوعي هو حصولك على علاقات كبيرة بأشخاص في العديد من المجالات العملية والعلمية المختلفة.

7- الصبر والعزيمة والمثابرة.
جيل شبابنا الحالي يفتقر إلي الصبر والعزيمة وهذا نتيجة إن شعوبنا والأجيال السابقة كانت كذلك وأكثر للإسف، فمن خلال العمل التطوعي سوف تتعلم الصبر وسوف تقوي من عزيمتك حتى ترى نتاج عملك أنت وفريقك بعد عدة شهور.

8- إدارة المشاكل والأزمات.
لا يوجد عمل تطوعي يخلوا من المشاكل أو الأزمات بمختلف أنواعها فهناك عمل تطوعي يمر بمشاكل مالية وهناك عمل تطوعي يمر بأزمات وخلافات في فريق العمل ونقص حاد في الموارد البشرية ، من خلال تحليل تلك المشاكل والأزمات جيدًا وحلها بشكل ومعايير صحيحة سوف تصبح إنسانًا بارعًا في حل المشاكل والأزمات بأقل الخسائر وفي أسرع وقت مما ينعكس بالايجاب على الحياع العملية بعد ذلك.

9- العمل بروح الفريق الواحد.
يساعدك التطوع على العمل في فريق واحد مع أشخاص مختلفون عنك في كل شئ ما عدا الوازع التطوعي الذي يكمن بداخلهم، مما سيجعلك بعد ذلك تستطيع العمل مع أي فريق في أي مكان ومع أي جنسيات أخرى مختلفة.

10- معرفة قيمة الوقت.
العمل التطوعي سوف يعالج مشكلة إهدار الوقت لديك بالتدريج فسوف تستغل كل ثانية في حياتك لكي تستفيد منها وتتعلم كيف تقوم بتنظيم وإدارة وقتك بشكل جيد.

11- تبادل الثقافات والمعلومات والمعرفة.
إتاحة العديد من الفرص لحضور فعاليات ومؤتمرات وورش عمل يشارك بها العشرات من الشباب والفتيات كل منهم له خبرة فى مجال معين أو معرفة بمعلومة مفيده كل ذلك يعمل على تكوين حصيلة جيدة من المعرفة من خلال تبادل تلك المعرفة.
.

لذلك عندما تريد التطوع عليك اختيار مكان التطوع بعناية لأنه سينعكس عليك وعلى تفكيرك واحرص أن تحصل فيه على أصدقاء ايجابيين يشجعوك ويدفعوك للأمام دائماً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق